responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : البراهين القاطعة المؤلف : الأسترآبادي، محمد جعفر    الجزء : 2  صفحة : 19

يكون لذاتين ، والثاني أن يعلم أنّ الله سبحانه واجب الوجود فقط.

ويمكن أن يقال : إنّ مراتب التوحيد خمس : توحيد الذات ، وتوحيد الصفات ، وتوحيد الذات والصفات ، وتوحيد الأفعال ، وتوحيد العبادة.

فقوله تعالى : ( لا تَتَّخِذُوا إِلهَيْنِ اثْنَيْنِ إِنَّما هُوَ إِلهٌ واحِدٌ ) [١] إشارة إلى توحيد الذات ، وكذا قوله تعالى : ( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) [٢].

وقوله تعالى : ( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ) [٣] إشارة إلى توحيد الصفات ، وكذا قوله تعالى : ( وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ ) [٤].

وقوله 7 : « لم يزل الله عزّ وجلّ والعلم ذاته » [٥] الحديث ، إشارة إلى توحيد الذات والصفات ، بل توحيد الصفات أيضا.

وقوله تعالى : ( هَلْ مِنْ خالِقٍ غَيْرُ اللهِ ) [٦] وقوله تعالى : ( أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللهُ خالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْواحِدُ الْقَهَّارُ ) [٧] وقوله تعالى : ( هذا خَلْقُ اللهِ فَأَرُونِي ما ذا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ ) [٨] إشارة إلى توحيد الأفعال.

وقوله تعالى : ( وَلا يُشْرِكْ بِعِبادَةِ رَبِّهِ أَحَداً ) [٩] إشارة إلى توحيد العبادة.

ومثله ما روي في « الكافي » ـ في الصحيح ـ عن هشام بن الحكم أنّه سأل


[١] النحل (١٦) : ٥١.

[٢] الإخلاص (١١٢) : ١.

[٣] الشورى (٤٢) : ١١.

[٤] الإخلاص (١١٢) : ٤.

[٥] « التوحيد » : ١٣٩ باب صفات الذات ... ح ١ : « الكافي » ١ : ١٠٧ باب صفات الذات ، ح ١.

[٦] فاطر (٣٥) : ٣.

[٧] الرعد (١٣) : ١٦.

[٨] لقمان (٣١) : ١١.

[٩] الكهف (١٨) : ١١٠.

اسم الکتاب : البراهين القاطعة المؤلف : الأسترآبادي، محمد جعفر    الجزء : 2  صفحة : 19
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست