responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : مذهب أهل البيت(ع) المؤلف : الحيدري، السيد علي نقي    الجزء : 1  صفحة : 3

تقديم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي خلق العباد، وكلفهم بما فيه الهدى والرشاد. والصلاة والسلام على نبيّنا نبيّ الرحمة، وهادي الأمة. وعلى آله الذين ثبّتوا قواعد الدين، وعلى أصحابه المنتجبين.

«وبعد»: فان الله سبحانه ما خلق الخلق إلا لطاعته وعبادته فقال: (وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون) [1] فلذلك أرسل لهم رسلاً مبشّرين ومنذرين، وشرع لهم الشرائع، لينالوا بذلك إن أطاعوه سعادة الدارين، وأقام لهم حجّة في أنفسهم وهي عقولهم فللّه الحجة البالغة، والمحجة الواضحة، فبالعقل الذي خلقه فيهم، وبالرسل التي أرسلها اليهم، يحتجّ عليهم يوم العرض عليه. فواجب كل مكلّف أن يستنير بنور عقله حتى يصل الى ساحة الحق الذي به سعادته، وبه يحيى حياة طيبة رغيدة، ويعيش عيشة راضية حميدة.

وان الله سبحانه ذمّ اقواماً على تركهم العمل بعقولهم تقليداّ لآبائهم فقال: (إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون) [2]. فالواجب عليك أن لا تقلّد آباءك في دينهم ولا في


[1] سورة الذاريات.

[2] سورة الزخرف.

اسم الکتاب : مذهب أهل البيت(ع) المؤلف : الحيدري، السيد علي نقي    الجزء : 1  صفحة : 3
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست