responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : تحفة الأزهار و زلال الأنهار في نسب أبناء الأئمة الأطهار المؤلف : الحسيني المدني‌، ضامن بن شدقم    الجزء : 2  صفحة : 236

عن البرهان محمد بن محمد بن علي الحمداني القزويني‌ [1]، عن السيد فضل اللّه بن علي الحسني الراوندي‌ [2]، عن العماد ابي الصمصام بن معيد الحسيني‌ [3]، عن الشيخ ابي جعفر الطوسي‌ [4] امام العلماء و قدوتهم، و شيخ الطائفة على الاطلاق محمد بن يعقوب الكليني‌ [5]، عن الشيخ ابي عبد اللّه المفيد محمد


[1]. ورد في النسختين: (الحمراني القزويني) و الصواب ما اثبتنا من المراجع الأخرى. و هو الشيخ محمد بن الشيخ الامام برهان الدين ابي الحارث محمد بن ابي الخير علي بن ابي سليمان ظفر الحمداني القزويني، و ورد ايضا في بعض المراجع (الهمداني القزويني)، فقيه فاضل ثقة، نزيل الرى.

انظر ترجمته في: امل الامل 2/ 302، معجم رجال الحديث للخوئي 14/ 257، 17/ 223.

[2]. السيد الامام ضياء الدين ابو الرضا فضل اللّه بن علي بن عبيد اللّه الحسني الراوندي، علامة زمانه، جمع من علو النسب كمال الفضل و الحسب، و كان استاذ ائمة عصره، و له تصانيف جليلة.

انظر ترجمته في: فهرست الشيخ منتجب الدين، امل الامل 2/ 217، معجم رجال الحديث للخوئي 13/ 345.

[3]. السيد عماد الدين ابو الصمصام ذو الفقار بن معيد الحسيني المروزي، و في بعض المصادر (الحسني) كان عالما فاضلا فقيها من مشايخ ابن شهر اشوب.

انظر ترجمته في: رجال النجاشي، امل الامل 2/ 43، 116، 253.

[4]. شيخ الطائفة ابو جعفر محمد بن الحسن بن علي الطوسي، جليل القدر، عظيم المنزلة، ثقة عين صدوق، عارف بالأخبار و الرجال و الفقه و الأصول و الكلام و الأدب و جميع الفضائل تنسب إليه، صنف في كل فنون الاسلام، و هو المهذب للقصائد و الأصول و الفروع.

ولد في شهر رمضان سنة 385 ه و قدم العراق سنة 408 ه و توفي ليلة الاثنين 22 محرم سنة 460 ه بالمشهد الغروي و دفن بداره. كتب عنه د. حسن عيسى الحكيم كتابا مفصلا بعنوان الشيخ الطوسي طبع في النجف سنة 1395 ه/ 1975 م و للشيخ محمد هادي الأمين و عبد الرحيم محمد علي كتاب مصادر البحث و الدراسة عن النجف و الشيخ الطوسي طبع في النجف سنة 1382 ه/ 1963 م.

[5]. شيخ الشيعة و وجههم ابو جعفر محمد بن يعقوب الكليني الرازي، كان اوثق الناس في الحديث و اثبتهم، صنف كتاب الكافي في عشرين سنة. و توفي ببغداد في سنة 328 ه و قيل 329 ه و دفن بباب الكوفة في مقبرتها.

و للدكتور حسين علي محفوظ رسالة في حياة الكليني طبعت في مقدمة الكافي المطبوع في ايران سنة 1381 ه. و للسيد ثامر هاشم حبيب العميدي رسالة مقدمة إلى جامعة الكوفة مفصلة عنوانها (الشيخ الكليني البغدادي و كتابه الكافي) ط رونيو 1410 ه/ 1989 م.

انظر ترجمته في: كافة كتب الرجال، لؤلؤة البحرين 386.

اسم الکتاب : تحفة الأزهار و زلال الأنهار في نسب أبناء الأئمة الأطهار المؤلف : الحسيني المدني‌، ضامن بن شدقم    الجزء : 2  صفحة : 236
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست