responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : المراجعات المؤلف : شرف الدين، السيد عبد الحسين    الجزء : 1  صفحة : 5

[مقدمة المجمع‌]

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم الحمد للّه، و الصلاة و السلام على رسول اللّه الأمين و آله و صحبه المنتجبين.

لا زال الحوار الهادئ الذي يعتمد الأدلة الموضوعية هو الأساس في تناول اختلاف الآفاق الفكرية و العقائدية عند بني البشر، و قد حثّ القرآن الكريم على اعتماد هذا الأسلوب بقوله تعالى: وَ جادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ‌ [1].

(فالتي هي أحسن): هي الكلمة الهادفة التي تريد أن تثبت حقيقتها للآخرين بعيدا عن اسلوب الإرهاب الفكري و الاضطهاد العلمي.

(و التي هي أحسن): هي الوسيلة الخلقية التي يمكن أن نسمع بها آراء الآخرين، كما يمكن للآخرين أن يسمعوا بها آراءنا، حتى نكون من‌ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ‌ [2].

إن قضية الاختلاف بين المذاهب الإسلامية عموما، قضية باتت تؤرّق أصحاب الهمم و علماء الامة المخلصين، الذين يعزّ عليهم أن يروا أمّة محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلم تعبث بها أنياب التعصب و تتناهبها خطوات الابتعاد، فلا نعدم بين حين و حين، نهضة مصلح و دعوة إمام و حركة أمّة، تريد أن تقرّب أبناء المسلمين و تحاول أن تضيّق دائرة الخلاف بينهم.

و إنّ من بين أهم هذه المحاولات هي المحاولة الرائدة التي قام بها علمان من أعلام المسلمين هما الإمام السيد عبد الحسين شرف الدين‌


[1] النحل: 125.

[2] الزمر: 18.

اسم الکتاب : المراجعات المؤلف : شرف الدين، السيد عبد الحسين    الجزء : 1  صفحة : 5
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست