responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : قراءة في المنهج الحديثي عند الألباني المؤلف : حكمت الرحمة    الجزء : 1  صفحة : 95
قراءة تطبيقية في تصحيحات الألباني وتضعيفاته

بيان أقسام الحديث المعتبر عند الألباني

ولكي نقف على أقسام الحديث المعتبر لدى الألباني لا بد لنا أن نتعرض مجملا إلى تقسيم الحديث عند أهل السنّة, ونرى ما هو المعتبر من غيره؛ لنعرف بعد ذلك طبيعة أقسام الحديث عند الألباني ومنهجه في التصحيح وقبول الأحاديث.

وهنا نحاول الاقتصار على ذكر التقسيم الذي ذكره الشيخ ابن عثيمين, وهو احد السلفيين المعاصرين, حيث ذكر أنّ الحديث باعتبار طرق نقله إلينا ينقسم إلى قسمين: متواتر وآحاد.

أ - المتواتر:

ما رواه جماعة يستحيل في العادة أن يتواطؤوا على الكذب، وأسندوه إلى شيء محسوس, وينقسم المتواتر إلى قسمين:

متواتر لفظاً ومعنىً، ومتواتر معنىً فقط.

فالمتواتر لفظاً ومعنىً: ما اتفق الرواة فيه على لفظه ومعناه.

اسم الکتاب : قراءة في المنهج الحديثي عند الألباني المؤلف : حكمت الرحمة    الجزء : 1  صفحة : 95
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست