responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : البيان في عد اي القران المؤلف : الداني، أبو عمرو    الجزء : 1  صفحة : 19
الْبَيَان فِي عد آي الْقُرْآن
بِسم الله الرَّحْمَن الرَّحِيم
قَالَ الْحَافِظ أَبُو عَمْرو عُثْمَان بن سعيد بن عُثْمَان المقرىء رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ
الْحَمد لله الَّذِي خَشَعت لَهُ الْأَصْوَات وَقصرت عَنهُ الصِّفَات وخضعت لَهُ الرّقاب وذلت لَهُ الصعاب ذِي الْقُدْرَة والالآء وَالْعَظَمَة والكبرياء أَحْمَده بِجَمِيعِ محامده على تَوَاتر نعمه وترادف آلائه ومننه وعَلى مُحَمَّد خَاتم رسله وَخيرته من خلقه وعَلى عترته الْأَبْرَار وَأَصْحَابه المنتخبين الأخيار وَسلم تَسْلِيمًا
هَذَا كتاب عدد آي الْقُرْآن وَكَلمه وحروفه وَمَعْرِفَة خموسه وعشوره ومكيه ومدنيه وَبَيَان مَا اخْتلف فِيهِ أَئِمَّة أهل الْحجاز وَالْعراق من الْعدَد وَالشَّام وَمَا اتَّفقُوا عَلَيْهِ مِنْهُ وَمَا جَاءَ من السّنَن فِي عدد آلاي عَن السالفين وَورد من الْآثَار فِي العقد بالأصابع عَن الماضين وَسَائِر مَا يَنْتَظِم بذلك من الْأَبْوَاب ويطابقه
اسم الکتاب : البيان في عد اي القران المؤلف : الداني، أبو عمرو    الجزء : 1  صفحة : 19
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست