responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
اسم الکتاب : الحيوان المؤلف : الجاحظ    الجزء : 1  صفحة : 259
لا ينبح الكلب فيها غير واحدة ... من الشّتاء ولا تسري أفاعيها
وقال الفرزدق: [من الطويل]
إذا احمرّ آفاق السّماء وهتّكت ... كسور بيوت الحيّ نكباء حرجف «1»
وجاء قريع الشّول قبل إفالها ... يزفّ وجاءت خلفه وهي زحّف «2»
وهتّكت الأطناب كلّ ذفرّة ... لها تامك من عاتق النّيّ أعرف «3»
وباشر راعيها الصّلى بلبانه ... وكفّ لحرّ النار ما يتحرّف
وقاتل كلب الحيّ عن نار أهله ... ليربض فيها، والصّلا متكنّف
وأصبح مبيضّ الصّقيع كأنّه ... على سروات النّيب قطن مندّف
تم المصحف الأول ويتلوه المصحف الثاني من كتاب الحيوان وأوله باب احتجاج صاحب الكلب بالأشعار المعروفة
اسم الکتاب : الحيوان المؤلف : الجاحظ    الجزء : 1  صفحة : 259
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
صيغة PDF شهادة الفهرست