responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : وفيات الاعيان المؤلف : ابن خلكان    الجزء : 6  صفحة : 12
769 - [1]
وثيمة بن الفرات
أبو يزيد وثيمة بن موسى بن الفرات الوشاء، الفارسي الفسوي، كان قد خرج من بلده إلى البصرة ثم سافر إلى مصر، وارتحل منها إلى الأندلس تاجراً وكان يتجر في الوشي.
وصنف كتاباً في أخبار الردة [2] ، وذكر فيه القبائل التي ارتدت بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، والسرايا التي إليهم أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وصورة مقاتلتهم وما جرى بينهم وبين المسلمين في ذلك ومن عاد منهم إلى الإسلام، وقتال مانعي الزكاة، وما جرى لخالد بن الوليد المخزومي، رضي الله عنه مع مالك بن نويرة اليربوعي أخي متمم بن نويرة الشاعر المشهور صاحب المرائي المشهورة في أخيه مالك، وصورة قتله، وأم قاله متمم من الشعر في ذلك وما قاله غيره، وهو كتاب جيد يشتمل على فوائد كثيرة، وقد تقدم في ترجمة أبي عبد الله محمد الواقدي أنه صنف في الردة كتاباً أيضاً أجاد فيه، ولم أعرف لوثيمة المذكور من التصانيف سوى هذا الكتاب.
وهو رجل مشهور ذكره أبو الوليد بن الفرضي صاحب " تاريخ الأندلس " [3] في كتابه، وذكره الحافظ أبو عبد الله الحميدي في كتاب " جذوة المقتبس " [4] وأبو سعيد بن يونس في تاريخ مصر، وأبو سعد السمعاني في كتاب " الأنساب " في ترجمة الوشاء [5] فقال: كان يتجر في الوشي، وهو نوع من الثياب المعمولة

[1] ترجمته في الفوات 2: 625 ومعجم الأدابء 19: 247 ومرآة الجنان 2: 118 والشذرات 2: 89.
[2] ينقل ابن حجر في الإصابة نقولا كثيرة عن كتاب وثيمة هذا.
[3] تاريخ بن الفرضي 2: 165.
[4] الجذوة: 341.
[5] انظر اللباب 3: 274.
اسم الکتاب : وفيات الاعيان المؤلف : ابن خلكان    الجزء : 6  صفحة : 12
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست