responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : البلغه في تراجم ائمه النحو واللغه المؤلف : الفيروز آبادي، مجد الدين    الجزء : 1  صفحة : 224
فلما وصل ساوة1، مرض هناك مرض الموت، فتمثل بقول من قال:
يؤمل دنيا لتبقي له ... فوافى المنية دون الأمل
حثيثا يروي أصول الفسيل ... فعاش الفسيل ومات الرجل2
ورثاه الزمخشري بقوله:
ألا صلى الإله صلاة صدق ... على عمرو بن عثمان بن قنبر
فإن كتابه لم يغن عنه ... بنو قلم ولا أبناء منبر
توفي سنة ثمانين ومائة بشيراز في أيام الرشيد، على أن في سنة موته اختلافا كثيرا3.
257- عمرو بن أبي عمرو الشيباني4.
توفي سنة إحدى وثلاثين ومائتين5.

1 سارة: مدينة في شمال غرب إيران، بين الري وهمدان.
2 أوردهما ابن قتيبة في عيون الأخبار 2/ 306 في كتاب الزهد برواية أخرى، وقال: وكان صالح المري يقول في قصصه:
مؤمل دنيا لتبقى له ... فمات المؤمل قبل الأمل
وبات يروي أصول الفسيل ... فعاش الفسيل ومات الرجل
3 هذه الرواية توافق رواية القفطي في إنباه الرواة. وقيل: مات بالبيضاء، وبالبصرة سنة 161 أو 188 أو 194 وقبل مات بساوة سنة 194، وفي "أ" و"ب": "اختلاف كبير".
4 ترجمته في طبقات الزبيدي ص224 ومعجم الأدباء 16/ 73 وتهذيب اللغة 1/ 10 وإنباه الرواة 2/ 360 وبغية الوعاة 2/ 228. واسمه في "ب": "عمر".
5 هذه الرواية توافق رواية القفطي في إنباه الرواة. أما عند السيوطي فوفاته سنة 255، وقد جاوز التسعين.
اسم الکتاب : البلغه في تراجم ائمه النحو واللغه المؤلف : الفيروز آبادي، مجد الدين    الجزء : 1  صفحة : 224
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست