responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : الاعلام للزركلي المؤلف : الزركلي، خير الدين    الجزء : 2  صفحة : 133
وهي أخت جساس (قاتل كليب وائل) وكانت زوجة كليب، فلما قتل أخوها جساس زوجها كليبا، انصرفت إلى منازل قومها، فبلغها أن أختا لكليب قالت بعد رحلتها: رحلة المعتدي وفراق الشامت. فقالت: جليلة: أسعد الله جدَّ أختي أفلا قالت: نفرة الحياء وخوف الاعتداء؟ ثم أنشأت قصيدتها المشهورة التي مطلعها: (يا ابنة الأقوام إن لمت فلا تعجلي باللوم حتى تسألي) وبقيت في بيت أخيها جساس إلى أن قتل. ثم جعلت تتنقل مع قومها (بني شيبان) في حروبهم، إلى أن توفيت [1] .

الجَلِيلي = حسين بن إسماعيل 1171
الجَلِيلي = أمين بن حسين 1189
الجَلِيلي = يحيى بن عبد الجليل
الجَلِيلي = سليمان بن أمين 1211

جم

جَمّاز بن هِبَة
(000 - 812 هـ = 000 - 1409 م)
جماز بن هبة بن جماز بن منصور الحسيني: أحد من تولوا إمارة المدينة المنورة في عهد ولاية السلطان برقوق بمصر. جاءته المراسيم منه. وساءت سيرته فامتدت يده إلى قبة الحرم النبوي وأخذ بعض قناديلها واستولى على حاصل المدينة ورحل عنها. فاغتاله بعض عربان مطير، فكان عبرة للناس. قتلوه وهو نائم [2] .

الجَمَّازي = محمد بن موسى 1065
ابن جَمَاعة = محمد بن إبراهيم 733
ابن جَمَاعة = عبد العزيز بن محمد 767
ابن جماعة = محمد بن أبي بكر 819
ابن جَمَاعة = إسماعيل بن إبراهيم

[1] سمط اللآلي 756 والدر المنثور 125 وشعراء النصرانية 252.
[2] رسائل في تاريخ المدينة: ألوفا، بما يجب لحضرة المصطفى، للسمهودي 190.
اسم الکتاب : الاعلام للزركلي المؤلف : الزركلي، خير الدين    الجزء : 2  صفحة : 133
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست