responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : الأمالي - ط دار الثقافة المؤلف : الشيخ الطوسي    الجزء : 1  صفحة : 589

الصلت عبد السلام بن صالح الهروي ، قال : كنت مع الرضا عليه‌السلام لما دخل نيسابور وهو راكب بغلة شهباء ، وقد خرج علماء نيسابور في استقباله ، فلما سار إلى المرتعة تعلقوا بلجام بغلته ، وقالوا : يا بن رسول الله ، حدثنا بحق آبائك الطاهرين ، حدثنا عن آبائك ( صلوات الله عليهم أجمعين ) ، فأخرج رأسه من الهودج وعليه مطرف خز ، فقال : حدثني أبي موسى بن جعفر ، عن أبيه جعفر بن محمد ، عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي ابن الحسين ، عن أبيه الحسين سيد شباب أهل الجنة ، عن أبيه أمير المؤمنين عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ، قال : أخبرني جبرئيل الروح الأمين ، عن الله ( تقدست أسماؤه وجل وجهه ) قال : إني أنا الله ، لا إله إلا أنا وحدي عبادي فاعبدوني ، وليعلم من لقيني منكم بشهادة أن لا إله إلا الله مخلصا بها ، أنه قد دخل حصني ، ومن دخل حصني أمن عذابي.

قالوا : يا بن رسول الله ، وما إخلاص الشهادة لله؟ قال. طاعة الله ورسوله ، وولاية أهل بيته عليهم‌السلام.

١٢٢١ / ١٠ ـ وعنه ، قال : أخبرنا جماعة ، عن أبي المفضل ، قال : حدثنا محمد ابن محمد بن معقل العجلي الترمساني القرميسيني نزيل سهرورد ، قال : حدثنا محمد ابن الحسن بن بنت إلياس ، قال : حدثني أبي ، قال : سمعت الرضا عليه‌السلام يحدث عن أبيه ، عن جده ، عن محمد بن علي ، عن أبيه علي بن الحسين ، عن أبيه الحسين بن علي ، عن علي عليه‌السلام ، قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : غريبتان : كلمة حكمة من سفيه فاقبلوها ، وكلمة سفه من حكيم فاغفروها ، فإنه لا حليم إلا ذو عثرة ، ولا حكيم إلا ذو تجربة.

١٢٢٢ / ١١ ـ وعنه ، قال : أخبرنا جماعة ، عن أبي المفضل ، قال. حدثنا علي بن أحمد بن نصر البندنيجي بالرقة ، قال. حدثنا أبو تراب عبيد الله بن موسى الروياني ، قال : حدثنا عبد العظيم بن عبد الله الحسني ، قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن علي ، عن أبيه ، عن جده ، عن جعفر بن محمد ، عن آبائه ، عن علي عليهم‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : السنة سنتان : سنة في فريضة ، الاخذ بها هدى وتركها ضلالة : وسنة

اسم الکتاب : الأمالي - ط دار الثقافة المؤلف : الشيخ الطوسي    الجزء : 1  صفحة : 589
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست