responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : نفحات الولاية المؤلف : مكارم الشيرازي، الشيخ ناصر    الجزء : 10  صفحة : 135

الرسالة 45

إلى‌ عُثْمانِ بْنِ حُنَيْفِ الأنْصاري- وَكانَ عامِلُهُ عَلَى الْبَصْرَةِ وَقَدْ بَلَغَهُ أنَّهُ دُعي إلى‌ وَليمَةِ قَوْمٍ مِنْ أهْلِها،

فَمَضى‌ إليْها- قَوْلُهُ‌ [1]

نظرة عامّة للرسالة

تعتبر هذه الرسالة من الرسائل المهمّة جدّاً في نهج البلاغة والتي تتضمّن دروساً ومعطيات كثيرة للسالكين في طريق الحقّ والإيمان وبخاصّة أولياء الأمور والمسؤولين في البلدان الإسلاميّة وتتضمّن جهات عدّة:


[1]. سند الرسالة: صرّح صاحب كتاب مصادر نهج البلاغة بأنّ الصدوق ذكر قسماً من هذه الرسالة في كتاب الأمالي قبل السيّد الرضي، والجدير بالذكر أنّ السيّد الرضي في شرحه لهذه الرسالة يقول في عدّة موارد وفي رواية أخرى ورد كذا وكذا، وهذا يشير إلى‌ وجود مصدر آخر عنده نقل منه هذه العبارة المتفاوتة، بل إنّه في أحد الموارد يقول: إنّ جماعة نقلوا هذه العبارة بكذا وكذا، والتعبير بالجماعة جدير بالتأمل، مضافاً إلى‌ ذلك فإنّ مقاطع من هذه الرسالة وردت في كتب متعددة بعد السيّد الرضي كخرائج للقطب الراوندي، وروضة الواعظين للفتال النيسابوري، والمناقب لابن شهر آشوب، وربيع الأبرار للزمخشري مع اختلاف يسير، هذا الاختلاف يشير إلى‌ مصادر أخرى لديهم (مصادر نهج البلاغة، ج 3، ص 373).

وقد أورد هذه الرسالة «البرّي» (المتوفي قرن 7) في كتاب الجوهرة في نسب الإمام علي، ص 81، مع بعض الإضافات.

اسم الکتاب : نفحات الولاية المؤلف : مكارم الشيرازي، الشيخ ناصر    الجزء : 10  صفحة : 135
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست