المعلّي بن خنيس - ساعدی، حسين - مکتبة مدرسة الفقاهة
responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : المعلّي بن خنيس المؤلف : ساعدی، حسين    الجزء : 1  صفحة : 7

تصدير

الحمد للّه ربّ العالمين ، والصلاة على محمّد وأهل بيته الطّاهرين . عند النظر في مدى صحّة الأحاديث ، يحتل البحث في سندها جانبا مهما من هذا الموضوع ، ففي حالات كثيرة ليس ثمة طريق آخر للتأكّد من صحّة انتساب الكثير من الأحاديث إلى الشريعة إلاّ عن هذا الطريق . ومن الطبيعي أنّ هذا النوع من البحث يتطلب التنقيب بشأن الرواة فردا فردا ، ويمكن أيضا الكشف عن مدى إمكانية الوثوق بالحديث المنقول من خلال جرح وتعديل كلّ واحد منهم . وتجدر الإشارة في هذا المجال إلى أنّ هنالك اتفاق في الآراء حول جرح وتعديل قسم كبير من الرواة ، إلاّ أنّ آراء علماء الرجال تتضارب حول عدد آخر منهم ، وهذه المشكلة غير مستعصية طبعا ؛ وذلك لأنّ هناك قواعد لحل ما يقع من اختلافات في جرح وتعديل الرواة ، ويتسنى حل أكثر الحالات التي تحصل فيها مشكلة في تقييم مدى ثقة الراوي من خلال تطبيق هذه القواعد ، ورغم كل ذلك بقيت شخصيات بعض الرواة موضع جدل ونزاع محتدم طيلة تاريخ رجال الشيعة . وفي ضوء ذلك ، قرر مركز البحوث في دار الحديث توجيه قسم من بحوثه الرجالية نحو موضوع الرواة الذين بقوا موضع جدل واختلاف ، ومن بين أبرز الرواة الذين كانوا موضع كلام وجدل بين العلماء هو المعلّى بن خنيس ، ولعلّ أهم سبب

اسم الکتاب : المعلّي بن خنيس المؤلف : ساعدی، حسين    الجزء : 1  صفحة : 7
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست