responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : موسوعة العقائد الاسلاميّة المؤلف : المحمدي الري شهري، الشيخ محمد    الجزء : 2  صفحة : 341

2578.الإمام الصادق عليه السلام : وكُلُّ صَغيرَةٍ وكَبيرَةٍ في أرضِ اللّه ِ وسَمائِهِ. [1]

ه ـ صَلَواتُ كُلِّ شَيءٍ

2579.رسول اللّه صلى الله عليه و آله : الخَلقُ كُلُّهُم يُصَلّونَ عَلى مُعَلِّمِ الخَيرِ ؛ حَتّى حيتانُ البَحرِ. [2]

2580.عنه صلى الله عليه و آله : إنَّ اللّه َ ومَلائِكَتَهُ وأهلَ سَماواتِهِ وأرَضيهِ والنّونَ فِي البَحرِ يُصَلّونَ عَلَى الَّذينَ يُعَلِّمونَ النّاسَ الخَيرَ. [3]

2 / 4

فَضلُ المُعَلِّمِ

2581.رسول اللّه صلى الله عليه و آله : اللّهُمَّ اغفِر لِلمُعَلِّمينَ ـ ثَلاثًا ـ ، وأطِل أعمارَهُم ، وبارِك لَهُم في كَسبِهِم. [4]

2582.عنه صلى الله عليه و آله : الدُّنيا مَلعونَةٌ ؛ مَلعونٌ ما فيها إلاّ ذِكرَ اللّه ِ وما والاهُ أو مُعَلِّمٌ أو مُتَعَلِّمٌ. [5]

2583.عنه صلى الله عليه و آله : ألا اُخبِرُكُم عَنِ الأَجوَدِ الأَجوَدِ ؟ اللّه ُ الأَجوَدُ الأَجوَدُ ، وأنَا أجوَدُ وُلدِ آدَمَ ، وأجوَدُهُم مِن بَعدي رَجُلٌ عَلِمَ عِلمًا فَنَشَرَ عِلمَهُ ، يُبعَثُ يَومَ القِيامَةِ


[1] ثواب الأعمال : 159 / 1 ، بصائر الدرجات : 4 / 5 كلاهما عن جابر، بحارالأنوار : 2 / 17 / 41 .

[2] فردوس الأخبار : 2 / 319 / 2818 ، الفردوس : 2 / 201 / 2996 وفيه «حسان» بدل «حيتان» وكلاهما عن عائشة، كنزالعمّال : 10 / 145 / 28738 .

[3] سنن الدارمي : 1 / 93 / 294 عن مكحول ، جامع بيان العلم وفضله : 1 / 38 عن أبي اُمامة وراجع: المعجم الكبير : 8 / 234 / 7912 وعوالي اللآلي : 1 / 359 / 30 .

[4] تاريخ بغداد : 3 / 64 عن ابن عبّاس .

[5] جامع بيان العلم وفضله : 1 / 28 ، سنن الترمذي: 4 / 561 / 2322 وفيه «عالم» بدل «معلّم» وكلاهما عن أبي هريرة، كنزالعمّال : 3 / 185 / 6083 .

اسم الکتاب : موسوعة العقائد الاسلاميّة المؤلف : المحمدي الري شهري، الشيخ محمد    الجزء : 2  صفحة : 341
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست