responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : أصل الشيعة وأصولها المؤلف : الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء    الجزء : 0  صفحة : 1

تقديم :

بسم الله الرحمن الرحيم

ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيء لنا من امرنا رشداً

الحمد لله حق حمده وثنائه ، والشكر على نعمائه ، والصلاة والسلام على أشرف رسله وانبيائه محمّد بن عبدالله صلّى الله عليه وعلى آله أئمة الهدى ومعدن التقى والعروة الوثقى.

وبعد :

فإن للكلمة الاسلامية منذ انبثاق الرسالة ، وولادة الشريعة ، حتى بلوغها ازهى عصورها الأثر الكبير في رفد مسيرة الأمة بمقومات الحياة والتطور والتفاعل الجاد من اجل خدمة الانسان ، وتقويم مسيرته ، وفي ارساء قواعد القيم الروحية ، والمثل العليا ، التي صدع بها الاسلام ، وخصّها بالثبات ومستلزمات البقاء ، ولولا الكلمة الطيبة ، وما لوجودها وتأثيرها في القلوب والالباب لما قرّت شريعة السماء ، وكان لها سلطة على الارواح التي تصدأ كما يصدأ الحديد ، فتكون لها قراءة الآي المسطور من الذكر الحكيم

اسم الکتاب : أصل الشيعة وأصولها المؤلف : الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء    الجزء : 0  صفحة : 1
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست