responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : كامل الزّيارات المؤلف : ابن قولويه القمي    الجزء : 1  صفحة : 7

٤ ـ حدَّثني محمّد بن يعقوب قال : حدَّثني عدَّة من أصحابنا ؛ منهم : أحمدُ بنُ إدريسَ ؛ ومحمّد بن يحيى ، عن العَمُركي بن عليّ ، عن يحيى ـ وكان خادماً لأبي جعفر الثّاني عليه‌السلام ـ عن بعض أصحابنا ـ رفعه إلى محمّد بن عليّ بن الحسين عليهم‌السلام « قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من زارني أو زارَ أحداً من ذرّيّتي زُرتُه يوم القيامة فأنقذته من أهوالها ».

٥ ـ حدّثني محمّد بن الحسن بن عليِّ بن مهزيار ، عن أبيه الحسن ، عن أبيه علي بن مَهزيار قال : حدّثنا عثمان بن عيسى ، عن المعلّى [بن] أبي شِهاب ، عن أبي عبدالله « قال : قال الحسين بن علي عليهما‌السلام لرسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : يا أبتاه ما جزاء من زارك؟ فقال صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : يا بنيّ من زارني حيّاً أو ميّتاً أو زار أباك أو زار أخاك أو زارك كان حقاً عليَّ أن أزوره يوم القيامة فاُخلّصه من ذنوبه ».

الباب الثّاني

( ثواب زيارة رسول الله ـ صلى الله عليه وآله ـ )

١ ـ حدّثني أبي رحمه‌الله ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عن أبان ، عن السَّدُوسيّ ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام « قال : قال رَسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من أتاني زائراً كنت شفيعه يوم القيامة ».

٢ ـ حدّثني محمّد بن الحسن بن أحمد رحمه‌الله ، عن محمّد بن الحسن ـ الصّفّار ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن ابن أبي نجران « قال : قلت لأبي جعفر الثاني عليه‌السلام : جعلت فداك ما لمن زار رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم متعمدا [١]؟ قال : له الجنة ».

٣ ـ حدثني جماعة من مشايخنا ، عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن معاوية بن حُكيم ، عن عبدالرّحمن بن أبي نَجران « قال : سألت أبا جعفر عليه‌السلام عمّن زارَ قبر النَّبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قاصداً؟ قال : له الجنّة ».


[١] أي لمحض الزّيارة لا لشيء آخر.

اسم الکتاب : كامل الزّيارات المؤلف : ابن قولويه القمي    الجزء : 1  صفحة : 7
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست