responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : بلاغ عاشورا المؤلف : الشیخ جواد محدثی    الجزء : 1  صفحة : 9

مقدمّة المركز
الثورة الإسلامية الدامية في إيران كانت معجزة القرن، وكانت انفجار نورٍ بدّد ظلمات شعوذة ألفين وخمسمائة سنة من الحكم الشيطاني، وشجرة طيّبة ارتوت من زلال معين كوثر «عاشوراء»، فزيّنت حمرة سماء التشيّع العلويّ الدامية.
وكانت ثمرتها الكريمة المباركة عرض الإسلام المحمّديّ الخالص من جديد على هذا العالم البائس، من أجل إنقاذ البشرية المعذّبة التي وصلت في متاه الشقاء والتعاسة إلى طريق مسدود في عصر التمدّن والتقنيّة المتطوّرة.
و نأمل أن تكون هذه الثورة الإسلامية المباركة ممهّدة لظهور المنجي الحقيقيّ للناس أجمعين- الإمام المهديّ الموعود المنتظر- عجّل اللَّه تعالى فرجه الشريف.
وحرس الثورة الإسلامية، هذه المؤسسة المقدّسة، المنبثقة من روح وصميم الثورة الإسلامية، التي أخذت على عاتقها- بموجب الدستور الإيراني- المهمّة الخطيرة في حراسة الثورة الإسلامية ومكاسبها، هي وليدة عاشوراء والثقافة العاشورية، وإنّ اتّخاذ يوم ولادة الإمام الحسين عليه السلام كيوم ذكرى‌ تأسيس و ولادة حرس الثورة لدليل مؤكّد ومؤثّر واضح على ارتباط حرس الثورة الإسلامية فكرياً وعملياً بالإمام الحسين عليه السلام وبثورة عاشوراء المقدّسة.
يقول القائد العام للقوّات المسلّحة، سماحة آية اللَّه العظمى‌ السيّد عليّ الخامنئي في هذا الصدد:
«لقد اختار حرّاس الثورة الإسلامية عن وعي طريق الحسين عليه السلام، الذي هواستمرار وامتداد لطريق الأنبياء عليهم السلام، واتخذوا في هذا الطريق من ضياء دم الحسين عليه السلام وشهداء كربلاء الدامية أكفانهم مصباح الهدى لمسيرهم.» «1»


اسم الکتاب : بلاغ عاشورا المؤلف : الشیخ جواد محدثی    الجزء : 1  صفحة : 9
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست