responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
اسم الکتاب : قصص الأنبياء المؤلف : الراوندي، قطب الدين    الجزء : 1  صفحة : 370
معى، والشاذ عنك في النار، والنار مثوى الكافرين (1). 479 - ووردت الاخبار الصحيحه بالاسانيد القويه ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اوصى بامر الله إلى على بن أبي طالب، واوصى على بن أبي طالب إلى ابنه الحسن، واوصى الحسن إلى اخيه الحسين، واوصى الحسين إلى ولده على، واوصى على بن الحسين إلى ابنه محمد، واوصى محمد بن على إلى ابنه جعفر، واوصى جعفر إلى ابنه موسى، واوصى موسى بن جعفر إلى ابنه على الرضا، واوصى الرضا إلى ولده محمد، واوصى محمد إلى ولده على، واوصى على بن محمد إلى ولده الحسن، واوصى الحسن إلى ابنه الحجه القائم بالحق الذي لو لم يبق من الدنيا محمد إلى ولده الحسن، واوصى الحسن إلى ابنه الحجه القائم بالحق الذي لو لم يبق من الدنيا الا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج، فيملاها عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا (2). 480 - وقال رسول الله صلى الله عليه وآله: ان لله تبارك وتعالى مائه الف نبي واربعه وعشرين الف نبي انا سيدهم وافضلهم واكرمهم على الله، ولكل نبي وصى اوصى إليه من الله، وان وصيي على بن أبي طالب لسيدهم وافضلهم واكرمهم على الله سبحانه وتعالى، جل ذكره (3). 1 - أورده الشيخ الطوسى في أماليه، المجلد 2 / 58 في أواخر الجزء 15 بالفاظ أكثرها موافقة مع ألفاظ الرواية هنا وشذ الاختلاف. ورواه الشيخ الحر في إثبات الهداة الباب 9 الفصل 2 من الجزء 1 / 264 عن جملة من المصادر منها كمال الدين وكفاية الاثر. أمالي الصدوق و أمالي الشيخ الطوسي مسندا. عن الفقيه بسنده عن ابن محبوب والسند إليه معتبر وإنما الكلام في مقابل بن سليمان والامر فيه هين بعد كون الراوي عنه الحسن بن محبوب الذي أمرنا بتصديقه عموما وخصوصا وكون المقابل مرويا من قبل جمهور العامة (الرجاليين منهم) ومبغوضا عندهم ويؤيد وثاقته بل يؤكد عده في أصحاب الامام الصادق عليه السلام الذين إرتأي الشيخ المفيد في إرشاده (باب ذكر تايخ الامام الصادق عليه السلام) وثاقتهم على اختلافهم في الآراء والمقالات. والحديث مذكور في الفقيه الجزء 4 باب الوصية من لدن آدم عليه السلام، و ذكره في البحار 23 / 57 عن أمالبي الصدوق. 2 - أخرجه الشيخ الحر في إثتاب الهداة الجزء 1 / 465 - 466 عن الفقيه ثم قال: ورواه الراوندي في قصص الانبياء مرسلا. 3 - بحار الانوار 11 / 30 عن الخصال والامالي للصدوق ما هو بنفس المفاد باختلاف في بعض الالفاظ لا يضر بالوحدة. والحمد لله على بدء التحقيق والتعليق على هذا الكتاب الشريف المنيف واختتامها، وكان الفراغ من ذلك في غرة رجب المرجب لعام 1407 الموافق ليوم الاثنين 11 / 1365. وأنا العبد الضعيف الفقير إلى ربي الغني: مرزا غلام رضا عرفانيان اليزدي الخراساني.



اسم الکتاب : قصص الأنبياء المؤلف : الراوندي، قطب الدين    الجزء : 1  صفحة : 370
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
صيغة PDF شهادة الفهرست