responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : المسترشد في إمامة أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب المؤلف : الطبري الشيعي، محمد بن جرير    الجزء : 1  صفحة : 677
٣٤٨ - منهم: موسى بن رباح المحدث [١] سمى ابنه عليا فذبحوا ابنه في حجره فلم يزدهم الله الا رفعة وعلوا، ولم يزدد أمرهم الا استنارة حتى صار ذلك زيادة في نباهتهم، فان الحجاج ابن يوسف دام سلطانه عشرين سنة، وقد اخذ الناس بقراءة ما في مصحف عثمان وعلي ترك قراءة عبد الله بن مسعود، وأبي بن كعب، وكان يضرب عليه ويوعد شيعة علي (عليه السلام) وعترة الرسول بما صنعت الجبابرة في قومها، فنشأ عليها الصغيرة وهرم عليها الكبير حتى لم يعرفوا الا مصحف عثمان، ولقد جهد القوم في إطفاء نورهم وطمس آثارهم، وما جعل الله في قلوب المؤمنين من المحبة لهم فما قدروا على ذلك، وكانوا على إخفاء حسناتهم حرصا منهم على إسقاط قراءة عبد الله وأبي [بن كعب] فعلى حسب ذلك أظهر الله أمرهم على السنة الخاصة والعامة، ثم زانها المرجئ والعثماني وفقهائهم [٢] لا يمتنعون من رواية فضل

[١] - هو: موسى بن علي بن رباح أبو عبد الرحمان اللخمي المصري، واسم أبيه علي بالضم وإنما صغر لأنه كانت بنو أمية إذا سمعوا بمولود اسمه علي قتلوه، فبلغ ذلك رباحا، فقال: علي. انظر سير أعلام النبلاء ج ٧ ص ٤١١ و ٤١٢. وتاريخ الاسلام للذهبي ج ٧، ص ٤٢٧، الرقم: ٥٠٥، ومختصر تاريخ دمشق لابن منظور، ج ١٧، ص ٢٨٤، ومشاهير علماء الأمصار للبستي ص ١٢٢، وتهذيب التهذيب لابن حجر ج ٧، ص ٣١٩.
[٢] - في " ش ": العامة.
اسم الکتاب : المسترشد في إمامة أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب المؤلف : الطبري الشيعي، محمد بن جرير    الجزء : 1  صفحة : 677
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست