responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : المسترشد في إمامة أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب المؤلف : الطبري الشيعي، محمد بن جرير    الجزء : 1  صفحة : 311
١١٤ - قال الله عز وجل، حيث خاطب إبراهيم عليه السلام:
(لا ينال عهدي الظالمين) [١] [أبو بكر ليس من رسول الله صلى الله عليه وآله] فادعو الإمامة لرجل: قد عبد الأوثان، وأشرك بالله أكثر عمره، و جاء في تفسير هذه الآية: أنهم عابدوا الأوثان، وفعل النبي صلى الله عليه وآله دليل حيث بعث إلى مكة، ليقرأ عليهم سورة البراءة، فلما خرج من المدينة، أمسك الجليل تعالى حتى انصرف عنه، وتسامعت القبائل بخبره، واستعظم [٢] الكل أمره للعلة التي ذكرناها من قبل، ثم هبط جبرئيل على النبي صلى الله عليه وآله وسلم يعلمه: أنه لا يؤدي عنك إلا أنت أو رجل منك، فبعث عليا عليه السلام في أثره وأمره أن يتناول منه السورة ويقرأها على أهل مكة، وأقره على الحج لعلة نحن نشرحها من

[١] - سورة البقرة، الآية ١٢٤.
[٢] - في " ش ": واستتم، وفي " ح ": واستعم.
اسم الکتاب : المسترشد في إمامة أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب المؤلف : الطبري الشيعي، محمد بن جرير    الجزء : 1  صفحة : 311
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست