responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : المسترشد في إمامة أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب المؤلف : الطبري الشيعي، محمد بن جرير    الجزء : 1  صفحة : 154
المقبري [١]، قال: لما وضعت جنازة علي بن الحسين (عليهما السلام) ليصلي عليه اتسع الناس إلى جنازة داخل المسجد، فقال خشرم مولى النخع [٢]، لسعيد بن المسيب: ألا تشهد هذا الرجل الصالح في البيت الصالح، وسعيد لم يخرج، قال سعيد: ركعتين أصليهما في بيتي أحب إلي أن أشهد هذا الرجل الصالح في البيت الصالح [٣] فهذا سعيد بن المسيب فقيه الحجاز يمتنع أن يشهد جنازة ابن رسول الله، فليت شعري أي دين هذا؟! ابن ناقل هذا الدين يموت فلا يشهده!!، وعلي بن الحسين (عليهما السلام) عند جميع الأمة من جلة

[١] - هو: سعيد بن أبي سعيد المقبري أبو سعد المدني، المتوفى (١٢٣)، أنظر تهذيب الكمال، ج ١٠، ص ٤٦٦، رقم: ٢٢٨٤.
[٢] - قال العلامة التستري حفظه الله وعافاه في قاموس الرجال ج ٤، ١٧٥، رقم: ٢٦١٩:
خشرم مولى أشجع، ولعله خشرم بن يسار المدني الذي عده الشيخ في الرجال في أصحاب علي بن الحسين عليه السلام. كما تجد في ترجمة سعيد بن المسيب في رجال الكشي اختيار معرفة الرجال ج ١، ص ٣٣٣.
[٣] - قال محمد بن سعد في الطبقات الكبرى: ج ٥ ص ٢٢١ ط بيروت:
أخبرنا محمد بن عمر، قال: أخبرنا أبو معشر، عن المقبري، قال: لما وضع علي بن حسين ليصلي عليه، أفشع الناس إليه وأهل المسجد ليشهدوه وبقي سعيد بن المسيب في المسجد وحده، فقال خشرم لسعيد بن المسيب: يا أبا محمد، ألا تشهد هذا الرجل الصالح في البيت الصالح؟ فقال سعيد: أصلي ركعتين في المسجد أحب إلي من أن أشهد هذا الرجل الصالح في البيت الصالح!.. أنظر شرح النهج لابن أبي الحديد ج ٤ ص ١٠١.
اسم الکتاب : المسترشد في إمامة أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب المؤلف : الطبري الشيعي، محمد بن جرير    الجزء : 1  صفحة : 154
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست