responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : كتاب الغيبة المؤلف : النعماني، محمد بن إبراهيم    الجزء : 1  صفحة : 62
5 - وحدثني موسى بن محمد القمى أبو القاسم [1] بشيراز سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة، قال: حدثنا سعد بن عبد الله الاشعري، عن بكر بن صالح، عن عبد الرحمن ابن سالم، عن أبى بصير، عن أبى عبد الله جعفر بن محمد (عليهما السلام) قال: " قال أبى لجابر بن عبد الله الانصاري إن لى إليك حاجة فمتى يخف عليك أن أخلو بك فيها فأسألك عنها، قال جابر: في أي الاوقات أحببت، فخلا به أبى يوما، فقال له: يا جابر أخبرني عن اللوح الذى رأيته بيد فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليهما وعما أخبرتك امى فاطمة به مما في ذلك اللوح مكتوب، فقال جابر: اشهد الله لا شريك له أنى دخلت على امك فاطمة (عليها السلام) في حياة رسول الله (صلى الله عليه وآله) فهنيتها بولادة الحسين (عليه السلام) ورأيت في يدها لوحا اخضر ظننت أنه من زمرد، ورأيت فيه كتابه بيضاء شبيهة بنور الشمس [2]، فقلت لها: بأبى أنت وامى ما هذا اللوح ؟ فقالت: هذا لوح أهداه الله عزوجل إلى رسوله (صلى الله عليه وآله وسلم) فيه اسم أبى واسم بعلى واسم ولدى واسم الاوصياء من ولدي، أعطانيه أبى ليبشرني بذلك [3]، قال جابر: فدفعته إلى أمك فاطمة (عليها السلام) فقرأته ونسخته فقال له أبى (عليه السلام): يا جابر فهل لك أن تعرضه على ؟ قال: نعم فمشى معه أبى إلى منزله، فأخرج أبى صحيفة من رق [4]، فقال: يا جابر انظر في كتابك

[1] هو ابن بنت سعد بن عبد الله الاشعري وكان يسكن شيراز قال النجاشي: هو ثقة من أصحابنا، له كتاب الكمال في أبواب الشريعة.
[2] قال الفيض - رحمه الله - كأن اللوح الاخضر كان من عالم الملكوت - البرزخى وخضرته كناية عن توسطه بين بياض نور عالم الجبروت وسواد ظلمة عالم الشهادة، وانما كان مكتوبه أبيض لانه كان من العالم الاعلى النوري المحض (الشافي). وفى بعض النسخ " رأيت فيه كتابا أبيض شبيه نور الشمس ". وفى الكافي " شبه لون الشمس ". وفى كمال - الدين مثل ما في المتن.
[3] في الكافي " ليسرني بذلك " ففيه اشعار بحزنها قبل هذا بخبر قتل الحسين عليه السلام كما جاءت في خبر ابن الزيات وأبى خديجة سالم بن مكرم عن أبى عبد الله عليه السلام في باب مولد الحسين عليه السلام من الكافي.
[4] الرق - بالفتح والكسر -: الجلد الرقيق الذى يكتب فيه.

اسم الکتاب : كتاب الغيبة المؤلف : النعماني، محمد بن إبراهيم    الجزء : 1  صفحة : 62
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست