صيغة PDF شهادة الفهرست
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
اسم الکتاب : روائع ‌الأمالي المؤلف : آقا ضياء الدين العراقي    الجزء : 1  صفحة : 6
الجزء الأوّل بسم اللّه الرّحمن الرّحيم الحمد للّه رب العالمين و الصلاة و السلام على محمد و آله الطيبين الطاهرين و لعنة اللّه على أعدائهم أجمعين إلى يوم الدين.
«و بعد» فإني حين اشتغالي بمباحث خلل الصلاة ظفرت على فروع جيدة تعرض جملة منها سيد الأساطين و رئيس الملة و الدين في عروته فأحببت أن أتعرض لها موضحا لمداركها راجيا لأن يكون ذلك وسيلة لمعادي إن شاء اللّه فأقول مستمدا به و مستعينا بفضله:
(1) إذا شك أن ما بيده ظهر أو عصر فإن كان قد صلى الظهر بطل ما بيده لأنه لا يعلم من حين شروعه فيه كونه بعنوان العصر فلم يحرز في مثله قصد العصرية الذي هو من شرائطها بشهادة أخبار العدول و التعبير

اسم الکتاب : روائع ‌الأمالي المؤلف : آقا ضياء الدين العراقي    الجزء : 1  صفحة : 6
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست