responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت المؤلف : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    الجزء : 9  صفحة : 343

السلام ) وقال : هذا مدّ النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ، فعيّرناه فوجدناه أربعة أمداد وهو قفيز وربع بقفيزنا هذا.

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك هنا [١] ، وفي الطهارة [٢].

٨ ـ باب إخراج الفطرة من غالب القوت في ذلك البلد

[ ١٢١٨٥ ] ١ ـ محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن الحسن الصفّار ، عن محمّد بن عيسى ، عن يونس ، عن زرارة وابن مسكان جميعاً ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : الفطرة على كلّ قوم ممّا يغذون عيالهم [١] لبن [٢] أو زبيب أو غيره.

[ ١٢١٨٦ ] ٢ ـ وبإسناده عن علي بن حاتم القزويني ، عن محمّد بن عمرو ، عن الحسين بن الحسن الحسيني [١] ، عن إبراهيم بن محمّد الهمداني [٢] : اختلفت الروايات في الفطرة ، فكتبت إلى أبي الحسن صاحب العسكر عليه‌السلام أسأله عن ذلك ؟ فكتب : إنّ الفطرة صاع من قوت بلدك ، على أهل مكة واليمن والطائف وأطراف الشام واليمامة والبحرين والعراقين وفارس والأهواز وكرمان تمر ، وعلى أهل أوساط الشام زبيب ،


[١] تقدم في الأحاديث ١٢ و ١٨ و ٢٠ من الباب ٦ من هذه الأبواب.

[٢] تقدم في الباب ٥٠ من أبواب الوضوء ، وفي الأحاديث ١ و ٤ و ٥ من الباب ٣٢ من أبواب الجنابة.

الباب ٨

فيه ٥ أحاديث

١ ـ التهذيب ٤ : ٧٨ / ٢٢١ ، والاستبصار ٢ : ٤٣ / ١٣٧.

[١] في التهذيبين : عيالاتهم.

[٢] في نسخة : من لبن ( هامش المخطوط ).

٢ ـ التهذيب ٤ : ٧٩ / ٢٢٦ ، والاستبصار ٢ : ٤٤ / ١٤٠ ، وأورد ذيله في الحديث ٤ من الباب ٧ من هذه الأبواب.

[١] في نسخة : الحسين بن الحسن الحسني ( هامش المخطوط ) وكذا الاستبصار.

[٢] في نسخة زيادة : قال :

اسم الکتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت المؤلف : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    الجزء : 9  صفحة : 343
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست