responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت المؤلف : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    الجزء : 17  صفحة : 192

حوائجهم عديل الكفر ، والنظر إليهم على العمد من الكبائر التي يستحق بها النار.

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك هنا [١] ، وفي جهاد النفس [٢] ، ويأتي ما يدلّ عليه [٣].

٤٦ ـ باب جواز الولاية من قبل الجائر لنفع المؤمنين والدفع عنهم ، والعمل بالحق بقدر الإِمكان

[ ٢٢٣٢٦ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن علي بن يقطين قال : قال لي أبو الحسن موسى بن جعفر ( عليه السلام ) : إنّ لله تبارك وتعالى مع السلطان أولياء يدفع بهم عن أوليائه.

ورواه الكليني ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن بعض أصحابنا ، عن علي بن يقطين مثله [١].

[ ٢٢٣٢٧ ] ٢ ـ قال الصدوق في خبر آخر : أولئك عتقاء الله من النار.

[ ٢٢٣٢٨ ] ٣ ـ قال : وقال الصادق ( عليه السلام ) : كفارة عمل السلطان قضاء حوائج الإِخوان.


[١] تقدم في الحديث ١ من الباب ٢ ، وفي الحديث ١٢ من الباب ٥ ، وفي الباب ٤٢ من هذه الأبواب.

[٢] تقدم في الحديثين ١٠ ، ١٣ من الباب ٥٠ من أبواب جهاد النفس.

[٣] يأتي في الأبواب ٤٦ ، ٤٧ ، ٤٨ ، ٤٩ من هذه الأبواب.

الباب ٤٦

فيه ١٧ حديثاً

١ ـ الفقيه ٣ : ١٠٨ / ٤٥١.

[١] الكافي ٥ : ١١٢ / ٧.

٢ ـ الفقيه ٣ : ١٠٨ / ٤٥٢.

٣ ـ الفقيه ٣ : ١٠٨ / ٤٥٣ ، وأورده في الحديث ١ من الباب ٣٣ من أبواب الكفارات.

اسم الکتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت المؤلف : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    الجزء : 17  صفحة : 192
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست