responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت المؤلف : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    الجزء : 1  صفحة : 121

عليه‌السلام قال : أما والله ، ما لله عز ذكره حاج غيركم ، ولا يتقبل إلا منكم ، الحديث.

[٣٠٥] ٩ ـ وعن عدة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن محمد بن سنان ، عن حماد بن أبي طلحة ، عن معاذ بن كثير أنه قال لأبي عبدالله عليه‌السلام ـ في حديث ـ : إن أهل الموقف لكثير ، فقال : غثاء [١] يأتي به الموج من كل مكان ، لا والله ، ما الحج إلا لكم ، لا والله ، ما يتقبل الله إلا منكم.

ورواه الطوسي في ( الأمالي ) عن أبيه ، عن المفيد ، عن ابن قولويه ، عن محمد بن يعقوب ، مثله [٢].

[٣٠٦] ١٠ ـ أحمد بن أبي عبدالله البرقي في ( المحاسن ) : عن أبيه ، عن حمزة بن عبدالله ، عن جميل بن دراج ، عن ابن مسكان ، عن الكلبي ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام ـ في حديث ـ قال : ما أكثر السواد؟! يعني الناس ، قلت : أجل ، فقال : أما والله ، ما يحج ( أحد ) [١] لله غيركم.

[٣٠٧] ١١ ـ وعن أبيه ومحمد بن عيسى ، عن صفوان ، عن إسحاق بن عمار ، عن عباد بن زياد قال : قال لي أبو عبدالله عليه‌السلام يا عباد ، ما على ملة إبراهيم أحد غيركم ، وما يقبل الله إلا منكم ، ولا يغفر الذنوب إلا لكم.


٩ ـ الكافي ٨ : ٢٣٧|٣١٨.

[١] الغثاء : الهالك البالي من ورق الشجر الذي إذا خرج السيل رأيته مخالطا زبده ، يريد أرذال الناس وسقطهم.

( لسان العرب ١٥ : ١١٦ ).

[٢] أمالي الطوسي ١ : ١٨٨.

١٠ ـ المحاسن : ١٤٥|٤٩.

[١] ليس في المصدر.

١١ ـ المحا سن : ١٤٧|٥٦.

اسم الکتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت المؤلف : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    الجزء : 1  صفحة : 121
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست