responsiveMenu
صيغة PDF شهادة الفهرست
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
اسم الکتاب : من لا يحضره الفقيه المؤلف : الشيخ الصدوق    الجزء : 4  صفحة : 446

وما كان فيه عن علي بن مهزيار فقد رويته عن أبي رضي‌الله‌عنه عن محمد بن وما كان فيه عن علي بن مهزيار فقد رويته عن أبي رضي‌الله‌عنه عن محمد بن يحيى العطار ، عن الحسين بن إسحاق التاجر ، عن علي بن مهزيار. ورويته عن أبي رضي‌الله‌عنه عن سعد بن عبد الله ، والحميري جميعا عن إبراهيم بن مهزيار عن أخيه علي بن مهزيار. ورويته أيضا عن محمد بن الحسن رضي‌الله‌عنه عن محمد ابن الحسن الصفار ، عن العباس بن معروف ، عن علي بن مهزيار الأهوازي [١].

وما كان فيه عن صفوان بن يحيى فقد رويته عن أبي رضي‌الله‌عنه عن علي بن إبراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن صفوان بن يحيى [٢].

وما كان فيه عن الحسن بن علي الكوفي فقد رويته عن أبي رحمه‌الله عن علي بن الحسن بن علي الكوفي ، عن أبيه. ورويته عن جعفر بن علي بن الحسن الكوفي ، عن جده الحسن بن علي الكوفي [٣].

وما كان فيه عن أبي الجارود فقد رويته عن محمد بن علي ماجيلويه رضي الله عنه عن عمه محمد بن أبي القاسم ، عن محمد بن علي القرشي الكوفي ، عن محمد بن


[١] علي بن مهزيار الأهوازي أبو الحسن كان أبوه نصرانيا فأسلم ، وقيل إن عليا أيضا أسلم وهو صغير ومن الله عليه بمعرفة هذا الامر ، واختص هو بأبي جعفر الثاني عليه‌السلام و توكل له وعظم محله منه وكذلك عند أبيه أبي الحسن (ع) وتوكل لهما في بعض النواحي وخرجت إلى الشيعة فيه توقيعات بكل خير ، وكان ثقة صحيح الحديث ، وله ثلاثة وثلاثون كتابا ، والطريق الأول فيه الحسين بن إسحاق التاجر وهو غير مذكور ولعله من مشايخ الإجارة ، والطريقان الآخران صحيحان.

[٢] صفوان بن يحيى أبو محمد البجلي بياع السابري كوفي ثقة ثقة عين من أصحاب أبي الحسن الرضا عليه‌السلام ، وقد يروى عن الكاظم عليه‌السلام ، له ثلاثون كتابا ، والطريق إليه حسن كالصحيح ، وقال العلامة : صحيح.

[٣] هو الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة الكوفي البجلي ثقة جليل قال النجاشي هو من أصحاب الكوفيين ثقة ثقة ، له كتاب النوادر. والطريق الأول إليه مجهول ، وكذا الثاني ، والظاهر أن ابنه علي بن الحسين وابن ابنه جعفر بن علي كانا من المشايخ فالخبر صحيح.

اسم الکتاب : من لا يحضره الفقيه المؤلف : الشيخ الصدوق    الجزء : 4  صفحة : 446
   ««الصفحة الأولى    «الصفحة السابقة
   الجزء :
الصفحة التالیة»    الصفحة الأخيرة»»   
   ««اول    «قبلی
   الجزء :
بعدی»    آخر»»   
صيغة PDF شهادة الفهرست